Tuesday, December 30, 2008

غزة ... تساؤلات


... كم آلمني منظر الأطفال القتلى

... كم آلمني منظر الأمهات الثكلى

... كم آلمني منظر بكاء الأطفال وذعرهم

ولكن ... لدي تساؤلات أتمنى أن أجد لها إجابات

أولاً ... من هو السبب ...إسرائيل تستحين الفرصة لضرب حماس ... لماذا نعطيهم الفرصة ... لماذا نبدأ في قصف إسرائيل إن لم نكن جاهزين للرد الإسرائيلي ... لماذا الإستمرار في القصف ... هل فوجئوا بالرد كما فوجيء المغوار المبجل المقدام حسن نصرالله

ثانياً ... هل تعمدت حماس إفتعال أزمة بعد أن فشلت فشلاً ذريعاً في إدارة الدولة وبدأت في فقدان التعاطف والدعم الفلسطيني و العربي والعالمي ... خصوصاً وأننا نعلم بأنهم لا يملكون مشروع دولة ولكنهم ولدوا وعاشوا على قيم "المقاومة" كما يرونها هم ولا يستطيعوا البقاء بدونها 

ثالثاً ... لماذا لم نشهد مظاهرات في الضفة الغربية وغيرها من القطاعات والمدن الفلسطينية

رابعاً ... لماذا لا يذهب الشباب الفلسطيني المتظاهر في مختلف بقاع المعمورة للـ "جهاد" (على حد تعبيرهم) بدلا من أن يختموا مظاهراتهم هذه بإحتساء القهوة في الشانزيليزيه أو أوكسفورد أو مارينا مول

خامساً ... الأخ نصرالله لماذا لا يذهب للجهاد في غزة هو وجيشه الفاتح وينصر "حماس" بدلاً من إثارة البلبلات في الدول العربية كـ لبنان و مصر وغيرها

سادساً ... لماذا قتلت حماس الضابط المصري على معبر رفح ... ياسر ... رحمه الله

أخيراً ... لا يسعني إلى أن أقول ... الله يلعن إسرائيل إلي خلت أمثال هنية ونصرلله وربعهم يظهرون بمظهر الأبطال بعد أن كانواإتنسوا ... هل كان هذا هدفهم أصلاً

... وكاسك يا وطن

Thursday, December 18, 2008

محطات ... عيدكم مبارك ... ميري كريسمس ... ولتحيا العلمانية

قهقهات ...
===========

قه قه قه كح كح كح كخ كخ كخ ... هذه هي نظرية التطور لـ دارون ... والمعنى في بطن الشاعر ... أو في مكان آخر ... الله أعلم

 سياسيات ...
===========

لدي إقتراح بسيط للقائمين على أمور البلاد ... وهو مكمل لإقتراحي في الموضوع السابق ... قد يؤدي لترويض "مساعير" مجلس الأمة ممن أحترفوا قلة الأدب في الحوار والمخاطبة ... وتمادوا في قلة الإحترام للأخر وللدستور ... وإفتقروا للولاء لهذا الوطن الغالي

الإقتراح هو ... 

أولاً ... تطبيق القانون ... نعم تطبيق القانون ... إبتداءاُ من القانون الذي يحكم العلاقة بين الحاكم والمحكوم ... والذي هو كتابي المبين ... الدستور ... طبعاً قانون إستكمال تطبيق الشريعة لا يجب أن يحترم لأنه مخالف للدستور أصلاً ... ولو إحترمنا الأساس (الدستور) هذا القانون سوف يلغى

ثانياً ... تعزيز الولاء للوطن

ثالثاً ... الأخذ بزمام الأمور في وزارة التربية والتعليم العالي وتحريرها من إحتلال المغتصب الأيديولوجي المقيت


إجتماعيات ...
===========

كثيراً ما أجد نفسي في مناقشات حول العوامل المؤثرة في قرار الموافقة من عدمها على عريس تقدم لأخت أو بنت أحدنا ... أو عروسة وقع عليها إختيار أخ أو إبن أحد آخر

الآراء غالباً ما تكون واحدة من الآتي ...

يجب أن يكون هناك توافق كلي ... مالي و إجتماعي و ديني و ثقافي
يجب أن يكون هناك توافق جزئي ... إما إجتماعي ديني ... أو ... مالي ديني ... أو أو أو

أنا من أنصار التوافق الإجتماعي الثقافي ... ماذا عنكم


إقتصاديات ...
===========

في ظل الأوضاع الإقتصادية الراهنة ... أجد أن الحل هو في الإنفاق الحكومي على المشاريع التنموية ... المعلقة منها بلا سبب والجديدة ... وليس في المحفظة المليارية المرتقب دخولها للبورصة ... حتى لو كان هدفها إستثماري بحت وليس الإنقاذ ... وهذا ما أتمناه

غلوبل ينطبق عليها في هذه الأيام المثل الشعبي القائل ... لي طاح الجمل كثرت سكاكينه

شركة الدار "الإسلامية" قاعدة تتفصخ هالأيام من أصولها الحلوة ... بنك بوبيان ... والموحلوة ... أوستن مارتن ... وشكلها كاعة كعة بـ أوكيانا ... فليحيا الإقتصاد الإسلامي ... الإسلام هو الحل 

البنك التجاري هالأيام قاعد يلعب لعبة كبيرة  ... وااااايد ... قد تغير ترتيب البنوك محلياً لأجل غير مسمى ... لو يتذكر القراء قيام مجموعة الأوراق المالية ... الشيخ سالم العلي ... ببيع أسهم بنك الكويت الوطني قبل فترة بسيطة من إشتداد الأزمة ... وهو كان من كبار الملاك ... سيعلمون من أين أتت المجموعة بهذه القدرة على ما تقوم به الأن ... علماً بأن البعض يرى بأن الشيخ سالم لا يحتاج لبيع أسهم الوطني للقيام بذلك ... فسموه يكفيه بيع جزء من قرطبة أو السرة وجنوبها


إسلاميات ...
===========

الجماعة مش راضين يجيبوها لبر ... هم مصرين على الأمر بالمعروف والنهي على المنكر ... هل راح نسكت لهم


هايدبارك كورنر ...
===========

الطلبة الكويتيون في المرتبة الأولى في التنمر ... على الأقل طلعنا الأوائل في شيء

خبر الحكم الصادر بحق النائب السابق جمال العمر هو وسام شرف على صدر أهم سلطات البلاد ... ألا وهي السلطة القضائية ... عقبال الباقي

والله وإلعبوها صح ... أحمد الفهد هو إلي راح يحل مشكلة تعليق الإعتراف بالنشاط الرياضي الكروي للكويت ... بس إلي الناس لازم ما تنساه إنه هو أصلاً سبب التعليق

مقالة لمى فريد العثمان الأخيرة في جريدة الجريدة أقل ما يقال عنها أنها ... رااااااااااااائعة

مقال ... بل خطوة مهمة ... لشخص لطالما أثار إستغرابي ... إنه ضياء الموسوي ... هل سنشهده يوماُ بلا عمامة ... ممكن

مقال حمد نايف العنزي ... تحليل رائع لثقافة القندرة العربية

إحتفالية ... التنوير إرث المستقبل ... كانت ولا أروع ... خصوصاً بوجود مفكر رائع مثل الدكتور محمد أركون


غذاء الروح ...
===========

هي من نورت فجر أيامنا معاً ... في مصر  الحب والثقافة والتاريخ... وعبرت عن ما في مكانين قلوبنا من خلال دندناتها ... 
في إنتظار سماعها بفارغ الصبر في ليالي فبراير ... إنها ... وردة الجزائرية


... وكاسك يا وطن
 


Saturday, December 06, 2008

محطات ... عيد وبداية وهيصة


قهقهات ...
============

إسلاميون يطالبون بالتمسك بالدستور و الديموقراطية ... تن ترا را رام تن تن


Align Right







































































أموت وأعرف ... شوداها عند القذافي ... حدي غابطها ... كان ودي أقابل هالبني آدم ... على فكرة ... إلي مبين ضله وراها هو زوجها






















بوش ... وما أدراك ما بوش



video






سياسيات ...
============


بما إني دستوري حتى النخاع ... فلن أستطيع التفكير بأي حل لمشكلتنا السياسية خارج إطار الدستور ... وفي رأيي المتواضع ... الحل ممكن بثلاث خطوات

الأولي ... حل المجلس كل ستة أشهر ... لين ما يتربى نواب السخافات مثل الإسلاميين ومسلم البراك وغيرهم

الثانية ... الحكومة تستسبع شوية وتبطل تنازلات وإنبطاحات 

الثالثة ... اللجوء للمحكمة الدستورية عند طرح أي مشروع قانون أو تقديم إستجواب


إجتماعيات ...
============

لا تعليق لدي بعد هذا المقطع إلا ... إذا سكتنا ترا هذي آخرتنا


video



إقتصاديات ...
============


تعالت أصوات "دراويش الإقتصاد" شماتتاً بالأزمة الإقتصادية الراهنة ... و"دوشونا" جنابهم بمقولة الإقتصاد الإسلامي هو الحل ... وتناسى إخواننا أن من أكثر الشركات تأثراً شركة الدار وشركة أعيان الإسلامويتين ... المشكلة من وجهة نظري المتواضعة هي مشكلة بعد عن أساسيات الإئتمان سواء كان تقليدي أو ما يسمى بالإسلامي


حديث عجيب يستخدم هالأيام للشماتة ... المشكلة إن في ناس تصدق هالخرابيط

















أترككم الأن مع بعض المقاطع التي أعجبتني والمتعلقة بالأزمة ... خصوصاً وأن الموضوع شماتة في شماتة 



video



video



إسلاميات ...
============


ويقولون دين ... رحمة ... وتسامح ... وإحترام ... ومودة ... وعدل ومساواة


هايدبارك كورنر ...
============

الريس عمر حرب ... فلم راااااااااااااااااااائع ... يجسد فيه المبدع خالد صالح دور ... الله

ليش تعتقدون نادي الكويت هذا حاله؟

تعتقدون منتخب الكويت راح يشارك في كأس الخليج؟

مقالة فهد راشد المطيري في جريدة الجريدة أعجبتني جداَِِ ... خصوصاً وإنها تذكرني فيني في مراحل من المراحل

مقالة أخرى أعجبتني كانت لـ لمى فريد العثمان بعنوان "نجحوا ولكنهم فشلوا" ذات صلة بقهقهاتي اعلاه

ويعجز القلم عن مجاراة قدرة د. إبتهال عبدالعزيز الخطيب التعبيرية 

الله يرحمك يا حج مدبوليي

طبعاً هالأيام لا عزاء للخرفان ... بس السؤال ... شلووووووون النبي إبراهيم كان راح يذبح ولده ؟؟؟؟؟ !!!!  

























غذاء الروح ...
============






كسرة ولا أقوى ... بس شسوي ... أموت في مصر

وهم تؤبرني لبنان



.......... وكاسك يا وطن



Wednesday, December 03, 2008

مشتاق للتدوين ... فقير للوقت

مشتاق للتدوين ... فقير للوقت ... هذا بإختصار هو حالي

كثيرة هي المواضيع التي تستفزني في العالم بشكل عام ... وفي الكويت بشكل خااااااااااااااااااص ... ولكن أكثر ما يستفزني هو عدم القدرة على التعبير عن نفسي كتابةً للسبب المذكور أعلاه

وبعد تفحص وتمحص و"تقحص" ... توصلت لنتيجة ... وهي أن أفضل طريقة للتواصل ... أخذاً بالإعتبار أسلوبي في الحياة ... هي كتابة محطات إسبوعية مختصرة ... 

ستكون هناك سبعة محطات تنشر في نفس اليوم ... في الغالب سيكون يوم سبت ... عندي إحساس أني سوف "أتهم" بالتشبه باليهود ... عموماً ... المحطات ستكون كالتالي

المحطة الأولى ... قهقهات ... وستكون عن أمور مضحكة حصلت خلال الإسبوع وفي الغالب ستكون لإلقاء الضوء على سخرية القدر

المحطة الثانية ... سياسيات ... وسيصبغ عليها الطابع الجدي في طرح مواضيع سياسية مختلفة

المحطة الثالثة ... إجتماعيات ... وستعني هذه المحطة بالأمور الإجتماعية المختلفة ... وما أكثرها من أمور

المحطة الرابعة ... إقتصاديات ... وستكون معنية ... كما هو واضح ... بأمور إقتصادية محلية وعالمية مختلفة

المحطة الخامسة ... إسلاميات ...  ويالاخوفي مما ستجلبه لي هذه المحطة من تبعات قد لا تحمد عقباها

المحطة السادسة ... هيدبارك كورنر ... وستكون هذه المحطة مخصصة لمقالات مختلفة ومتنوعة أعجبتني خلال الإسبوع

المحطة السابعة ... غذاء الروح ... وسيكون فيها أغنية ... عربية أو أجنبية ... أو مقطع موسيقي ... وهي بإعتقادي أهم محطة لإيصال رسالة ... أو تعزيز روح معينة

... و ... كاسك يا وطن